fbpx

آخر مستجدات قضية مقتل “السنباني”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
قتل المسافر عبدالملك السنباني بعد احتجازه من قبل نقطة تفتيش غير رسمية في محافظة لحج

تعز – محمد عبدالله

كشف المحامي جميل شرف القدسي، عن آخر مستجدات قضية الشاب اليمني المغترب “عبدالملك السنباني”، الذي قُتل على يد أفراد نقطة أمنية مطلع سبتمبر/آيلول الماضي، في محافظة لحج (جنوبي اليمن).

وقال القدسي وهو محامي أولياء الدم، لـ”المشاهد“، إن الفريق القانوني للقضية تقدم بطلب لرئيس النيابة الجزائية المتخصصة (في عدن) بشأن منحه قرار الإحالة، مع صورة من ملف القضية المُحال إلى النيابة العسكرية للاختصاص.

وأضاف أن “رئيس النيابة الجزائية رد على طلبنا بأن ملف القضية أحيل إلى النيابة العسكرية في 27 سبتمبر/آيلول الماضي ممهور بتوقيعه”.

وأشار إلى أن النيابة الجزائية رفضت تسليم فريق التحقيق نسخة من القرار، لافتًا إلى أن النيابة العسكرية طلبت من الفريق وأولياء الدم الحضور في الأول من أكتوبر/تشرين أول الجاري.

ووفق القدسي فإن أسرة السنباني امتنعت عن الحضور “حتى يتم الوقوف على التطورات المخالفة للقانون واتخاذ الإجراءات القانونية عبر الجهات القانونية لوقف هذه التجاوزات المخلة بسير القضية، والعمل على إعادتها لنصابها القانوني”، حد تعبيره.

إقرأ أيضاً  تقرير: تنظيم القاعدة يمر بأزمة قيادة في الجزيرة العربية

ونفى صحة الأنباء المتداولة بشأن الإفراج عن جثمان عبدالملك السنباني، وقال إنها لا تزال “رهن الاحتجاز من قبل النيابة العسكرية، ولا صحة لما نشر عن الافراج عنها ونقلها عبر الصليب الأحمر الدولي”.

وجدد القدسي مطالبة فريق المحامين “بتطبيق القانون صونا لدماء الناس، وأن التجاوزات القانونية تفقد ثقة الشعب بالهيئات القضائية؛ مما يؤدي لتفشي الجريمة”.

واعتبر حادثة مقتل الطبيب عاطف الحرازي العامل في منظمة أطباء بلا حدود، الثلاثاء الماضي، بأنها ناتجة عما أسماها “التجاوزات والإنفلات الأمني وعدم ردع القتلة”.

وفي 8 سبتمبر/آيلول الماضي قُتل السنباني بمنطقة الصبيحة، غرب محافظة لحج، بينما كان في طريقه إلى صنعاء قادمًا من الولايات المتحدة الأمريكية التي كان يدرس فيها منذُ سبعة أعوام.

والثلاثاء الماضي، قُتل الطبيب الحرازي برصاص مسلحين حاولوا نهب مقتنياته في ذات المنطقة التي قُتل فيها السنباني.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة