fbpx

غروندبرغ: نواجه عوائق.. والاتهامات باستخدام الموانئ عسكريًا “مقلقة”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عمان – فاطمة العنسي

قال المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، إن جهوده في وقف إطلاق النار على مستوى اليمن، قوبلت بنفس العوائق التي واجهت الجهود السابقة، بما فيها الخلاف حول تسلسل الإجراءات.

وأكد غروندبرغ لمجلس الأمن، الأربعاء، أن استمرار فرض إغلاق الطرق، ونقاط التفتيش في جميع أنحاء البلاد، واستمرار وجود العوائق التي تعترض الاستيراد والتوزيع المحلي للسلع الضرورية للمدنيين، بما في ذلك الوقود، يضر السكان بطرق لا يمكن تبريرها.”

وتعهد المبعوث الأممي في إحاطته لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، أنه سيستمر في بحث الخيارات لتسريع خفض التصعيد، “عندما تكون الأطراف جاهزة”.

وأضاف ‏غروندبرغ لمجلس الأمن:”يبدو أن الاعتقاد السائد لدى الأطراف المتحاربة هو أن إلحاق ما يكفي من الضرر بالآخر سيجبره على الخضوع.

ولكن لا يمكن التوصل إلى حل مستدام على المدى الطويل في ساحة المعركة، ويمكن للأطراف المتحاربة، بل يجب عليها، أن تتحاور مع بعضها حتى لو لم تكن مستعدة لوضع السلاح”.

وأعتبر ‏غروندبرغ خلال احاطته أن الاتهامات باستخدام موانئ الحديدة لأغراض عسكرية مثيرة للقلق.

مؤكدًا “أن التهديد بالهجوم على تلك الموانئ مقلق بنفس القدر لأن تلك الموانئ تمثل شريان حياة بالنسبة للعديد من اليمنيين، وتراقب بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الوضع، كما طلبت إجراء تفتيش”.

إقرأ أيضاً  لخفض التوتر باليمن.. روسيا تدعو لحوار سعودي إيراني

‏ولفت أن إغلاق مطار صنعاء تسبب على مدى ما يقرب من 6 أعوام في منع اليمنيين في الشمال من السفر للخارج، حتى للحصول على الرعاية الطبية المنقذة للحياة، وهو أمر لا يمكن أن يكون مستدامًا، وتقع على القادة اليمنيين والإقليميين والدوليين مسؤولية التعامل مع تلك القضايا.


‏وقال: “ركزت أيضًا على تطوير إطار عمل شامل وجامع متعدد المسارات يغطي القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية؛ بهدف تيسير تحقيق تقدم تدريجي على تلك المسارات بشكل متوازٍ، وتتوجه العملية كلها نحو التوصل إلى تسوية سياسية مستدامة.”

‏ونوه المبعوث الأممي غروندبرغ بأ الحرب في اليمن مليئة بالفرص الضائعة التي يحركها جزئيًا مقاتلون يتأرجحون بين الشعور بأنهم أضعف أو أقوى من القبول بالتنازلات.

مشددا على أن هناك حاجة إلى إرادة سياسية حقيقية، وقيادة مسؤولة والتزام بمصالح اليمنيين من أجل وضع اليمن على مسار مختلف بشكل مستدام.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة