fbpx

رابطة حقوقية تطالب بإطلاق سراح كافة المختطفين والمعتقلين

تعز – عيسى محمود:

نفذت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة بمدينة تعز (جنوب غرب اليمن).
وقالت الرابطة، في بيان لها تلقى “المشاهد” نسخة منه، إنها وثقت 76 مختطفًا مدنيًا و29 مخفيًا لدى جماعة الحوثي، ومعتقلين اثنين تعسفًا لدى الحكومة الشرعية، ومخفيين قسرًا لدى جماعة أبو العباس، ومخفيًا قسرًا لدى قوات طارق في الساحل الغربي، وصلت فترة احتجازهم لـ6 سنوات.
واستنكرت الرابطة بمدينة تعز إطالة أمد قضية أبنائهن المختطفين والمخفيين قسرًا والمعتقلين تعسفًا، من أبناء المدينة، والذين وصلت فترات احتجازهم لـ6 سنوات، في تعنت واضح من قبل جهات الانتهاك، مطالبة بسرعة إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.
ودعا البيان جميع المنظمات والجهات الحقوقية الدولية والمحلية والناشطين، للضغط لإطلاق سراح المختطفين وتوثيق الانتهاكات، وتكثيف العمل لمكافحة إفلات مرتكبيها من العقاب.
وطالب البيان الصليب الأحمر والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بزيارة السجون وأماكن الاحتجاز، والعمل على تمكين المختطفين والمعتقلين من كامل حقوقهم والضغط لضمان سلامتهم.
وأدان الانفجار الذي حدث في أحد مباني مدينة الصالح في 1 مارس من هذا العام، والتي يستخدم الحوثيون بعضها كسجون للمختطفين، منهم 28 مختطفًا وثقتهم الرابطة في سجن الصالح، فقد أكد أحد المفرج عنهم من ذات السجن أنه شاهد أماكن تخزين السلاح بالقرب من أماكن احتجازهم.
ومنذ 2016، كانت اعتقلت جماعة الحوثي أكثر من 8384 يمنيًا، بينهم 1273 مختطفًا تعرضوا للتعذيب الوحشي، ما أدى لمقتل نحو 80 مدنيًا، وفقًا لرابطة أمهات المختطفين.
ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات، حربًا مستمرة بين القوات الحكومية، والحوثيين المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مقالات مشابهة