fbpx

أكبر صحيفة يمنية “مهددة بالإيقاف”

صنعاء – سالم الصبري

أعلنت قيادة اكبر مؤسسة صحفية في اليمن أنها قد تلجأ إلى إيقاف العمل؛ إثر ضائقة مالية تمر بها.

وحمّل رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة، رئيس التحرير عبد الرحمن الأهنومي، وزير المالية رشيد أبو لحوم، المسؤوليةَ عن إيقاف العمل بالصحيفة الناطقة باسم جماعة الحوثي بعد وزارة المالية بحكومة الحوثيين إغلاق حساب المؤسسة.

وقال الأهنومي في سلسلة تغريدات على “تويتر” : “يتحمل أبو لحوم المسؤولية الكاملة عما سيترتب على إمعانه في معاقبة الناس، ويتحمل مسؤولية توقف المؤسسة عن العمل”.

وأضاف: “قام رشيد أبو لحوم بإغلاق حسابات مؤسسة الثورة، وتسبب في وقف صرف مستحقات العاملين التي لا تغطي الجزء اليسير من احتياجاتهم بدعوى ترتيب أوضاع الوحدات الاقتصادية”.

واعتبر الأهنومي توقيت وزارة المالية بإغلاق حسابات مؤسسة الثورة للصحافة تحت مسمى إجراءات تصحيحية قبل أيام من حلول شهر رمضان كأنه إمعانٌ في معاناة الموظفين”، حد تعبيره.

إقرأ أيضاً  وفاة نازح نتيجة حريق في مخيم بمأرب

وهاجم رئيس مؤسسة الثورة وزير المالية واعتبره غارقًا في الفساد واتهمه بأنه متورط في الكثير من العمولات مع العديد من التجار.

وقال الأهنومي: “اسألوا أبو لحوم عن “عمولات” الإعفاءات الجمركية التي يصدرها لـ”عتاولة” التجار، واسألوه عن المزارع والاستثمارات التي اشتراها، وقولوا له من أين لك هذا؟، فيما يعاني موظفي الدولة الجوع والفاقة وتعثر صرف الممكن من المرتبات!”.

وأضاف في تغريداته: “نزع الفساد من المالية هو أساس الخطوات لتنظيم حسابات الحكومة”.

وتُتهم قيادات حوثية كبيرة بالفساد والنهب المنظم للموارد الدولة، في حين يعاني الموظفون في القطاع الحكومي من عدم حصولهم على أية مستحقات مالية جراء عملهم، خصوصًا بعد أن قطعت جماعة الحوثي مرتباتهم منذ 6 سنوات.

ويتهم صحفيون وإعلاميون في المؤسسات الاعلامية جماعة الحوثي بإهمال هذه المؤسسات على حساب دعم الإعلام الحزبي التابع للجماعة، والذي تدعمه بسخاء، حد قولهم.

مقالات مشابهة