fbpx

خلال الهدنة.. مقتل 93 مدنيًا

استعدادات عسكرية في اليمن رغم الهدنة

تعز – مجاهد حمود

كشفت اللجنة الوطنية اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان، الجمعة، عن مقتل وإصابة 93 مدنيًا، بينهم 17 طفلاً و3 نساء، في عدد من المحافظات اليمنية.

وقالت اللجنة في بيانٍ صادر عنها، إن هؤلاء الضحايا سقطوا خلال فترة الهدنة الأممية التي انتهت أمس الخميس، وتم تجديدها لشهرين إضافيين.

وأوضحت اللجنة أنها وثقت 245 واقعة انتهاك متعلقة بالقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتي ارتكبت خلال فترات سابقة وسقط بسببها 263 ضحية.

وأشار البيان إلى أن الوقائع التي شملت تسجيل (65) واقعة قتل وإصابة لمدنيين، سقط فيها (92) قتيلاً وجريحاً، بينهم 17 طفلاً و3 نساء في محافظات مختلفة، وسقوط (23) ضحية مدني بانفجار ألغام وعبوات ناسفة بينهم 3 أطفال وامرأة واحدة.

وأضافت أن (49) مواطن تعرضوا للاعتقال التعسفي، وتسجيل تجنيد (10) أطفال، وتوثيق (53) واقعة اعتداء على الطواقم الطبية والإضرار ونهب الأعيان الخاصة والعامة والمدارس والمعاهد التعليمية.

إقرأ أيضاً  البيضاء: انتهاكات تطال المدنيين بقرية "خبزة"

ودعت اللجنة في بيانها كافة الأطراف للتوقف عن جميع الانتهاكات ضد الأشخاص والأعيان المدنية، وممارسات السلب والنهب للمتلكات، واحترام حريات المواطنين دون أي تمييز، وتحقيق الفائدة المرجوة من الهدنة الإنسانية. مطالبةً المبعوث الأممي الى القيام بدوره في إدانة الانتهاكات المرتكبة بحق المواطنين ووضع مسألة حقوق الإنسان ضمن أولويات أي مباحثات تتعلق بالسلام وترعاها الأمم المتحدة.

وأكدت اللجنة أن برنامج النزول الميداني شمل منطقة حجر بمدينة الضالع ومناطق قرية السائلة في مديرية صبر الموادم، وأحياء العرضي وكلابة وبريد الروضة وقرى الرجم والشرف في مديريتي القاهرة وصالة بمحافظة تعز، التي تم استهدافها بمقذوفات أدت إلى سقوط (23) ضحية بين قتيل وجريح.

يذكر تن هذه الأحداث جرت خلال فترة الهدنة المعلنة بين الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة والتي بدأ سريانها قبل شهرين وأعلن عن تجديدها المبعوث الأممي أمس الخميس بموافقة الأطراف اليمنية.

مقالات مشابهة