fbpx

لحج: رفض قرار “الغذاء العالمي” استبدال المساعدات النقدية

لحج – صلاح بن غالب

قوبل قرار إستبدال المساعدات النقدية إلى مواد غذائية من قبل برنامج الغذاء العالمي WFP للمستفيدين بالرفض التام من قبل مواطني محافظة لحج (جنوب اليمن).

وأوضح مدير إدارة المشاركة المجتمعية بمديرية طور الباحة، محافظة لحج، أنور علوان لـ “المشاهد” أنه من خلال تدارسهم لأبعاد قرار برنامج الغذاء العالمي، فالقرار غير موفق خصوصًا وسط وضع أمني غير مستتب في بعض مديريات المحافظة.

وأضاف، نحن في إدارة المشاركة المجتمعية نضم أصواتنا إلى صوت المستفيدين في الإبقاء على المساعدات النقدية وعدم استبدالها الأمر الذي يُمكّن المستفيد استلام النقد بكل يسر وسهولة تخفيفًا من الأوضاع المعيشة الراهنة.

في ذات السياق، قال عدد من المستفيدين لـ “المشاهد” أن قرار الاستبدال النقد بالمواد الغذائية الذي ينوي برنامج الغذاء تطبيقه خلال المرحلة القادمة قرار يسبب الكثير من المتاعب لهم.

وأضافوا أن المساعدات الاغاثية هدفها الحقيقي التخفيف من معاناتهم من تفاقم الأزمة الاقتصادية جراء الحرب فالطريقة الحالية (المساعدات النقدية) هي الأفضل لتوفير الوقت والجهد.

إقرأ أيضاً  ضبط مسلحين بحضرموت

وأشاروا إلى أنه خلال فترة صرف المساعدات كـ(مواد غذائية) فأغلب المواد تتعرض لصعوبة في نقلها وسوء التخزين والتلف، والشواهد على ذلك كثيرة.

مؤكدين أنهم شاهدوا وسمعوا عن تلف أطنان كبيرة من المواد الغذائية التابعة لبرنامج الغذاء في محافظة عدن وتعز وغيرها من المحافظات؛ بسبب الإهمال واللامبالاة في التخزين بالشكل الصحي والصحيح، علاوةً على تكدسها لأشهر كثير في المخازن .

وناشد المستفيدون إدارة برنامج الغذاء العالمي العدول عن قرارها واستمرار منحهم المساعدات النقدية عبر نقاط الصرافة لشركة بنك الكريمي أو من ينوب عنه في قرى وأرياف محافظة لحج.

وتسبّبت الحرب في اليمن بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الامم المتحدة حيث يواجه ملايين الأشخاص خطر المجاعة في بلد يعتمد فيه 80 % من السكان وعددهم نحو 30 مليونًا على المساعدات.

ويحتاج برنامج الغذاء العالمي إلى 1,97 مليار دولار لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية الحيوية للأسر التي تواجه المجاعة خلال العام الجاري 2022.

مقالات مشابهة