fbpx

تقرير جديد يكشف عن وضع اليمن في مؤشر السلام العالمي

تعز – فاروق محمد:

جاءت اليمن من بين الدول الأقل سلامًا في العالم ، حسب تقرير صادر عن معهد السلام والاقتصاد العالمي للعام 2022.
وأوضح التقرير أن اليمن في المرتبة الـ18 عربيًا، والـ162 عالميًا، وهي من بين الدول الأقل سلامًا في العالم.
وحسب التقرير الذي نشره المعهد في موقعه الإلكتروني، فإن منطقة الشرق الأوسط هي الأكثر اضطرابًا ضمن أقاليم العالم، في ظل احتدام الصراعات الداخلية، وتصاعد التهديدات الإرهابية، وحالة عدم الاستقرار السياسي، بالإضافة إلى تردي الأوضاع الاقتصادية والأمنية.
ويُقيِّم التقرير مؤشر حالة السلام والاستقرار في 163 دولة، ويتكون من ثلاثة أبعاد أساسية: مستوى الصراع المحلي والعالمي، ومستوى الأمن والأمان، ومستوى التسلح العسكري. ويضم كل بُعد من هذه الأبعاد الثلاثة مجموعة من المؤشرات الفرعية الكمية والكيفية، من أبرزها عدد الوفيات الناجمة عن الصراعات، وعدد اللاجئين والنازحين، والإنفاق العسكري.

إقرأ أيضاً  تضرر مخيمات النازحين في الضالع


يشار إلى أن أول مشاورات مباشرة بين الحكومة وجماعة الحوثي بعد 4 سنوات من الحرب، كانت أواخر عام 2018، في السويد، من اجل التوصل إلى تسوية سياسية ووقف الحرب والاتفاق على مختلف القضايا.
ومنذ ذلك الوقت، ومع تغير المبعوثين الأمميين إلى اليمن، فإنه لم يحدث شيء ملموس على أرض الواقع، ينتهي الصراع، ويحقق السلام في اليمن، ومؤخرًا تم الاتفاق على هدنة قبل شهرين، وتم تمديدها لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتصارعة، لكن ماتزال بعض القضايا عالقة، ولم يتم التوصل فيها لحل، ومنها فتح الطرق إلى مدينة تعز المحاصرة.

مقالات مشابهة