fbpx

الفريق الحكومي: رد الحوثيين على مقترح المبعوث “مخيب”

المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ خلال لقائه مع أنصار الله - أرشيفية

تعز – محمد عبدالله

اتهم عضو الفريق الحكومة في مفاوضات فتح الطرق، نبيل جامل، جماعة الحوثي برفض فتح طرق تعز التي اقترحها المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ.

وقال جامل لـ”المشاهد” إن رد الحوثيين على مقترح المبعوث “كان سلبيا ومخيبا لكل التوقعات”.

وأضاف أن الحوثيين متمسكون بالطرق الفرعية الترابية بدلاً عن طريق واحد شبه رسمي وهو طريق اقترحه المبعوث.

وأشار إلى أن مقترح المبعوث كان يمثل 90% من الطرق التي طرحها الحوثيون و 10% من مطالب فريق الحكومة اليمنية.

وطالب جامل المبعوث الأممي بأن يعلن للعالم أن “الحوثي عرقل فتح الطرق في تعز وأنه يعمل على استهلاك زمن الهدنة الثانية بنفس استهلاك الهدنة الاولي، وأنه يرفض السلام ويهدد استمرار الهدنة”.

واتهم الحوثيين برفض السلام منذ بداية الهدنة الأولى وحشد قواتهم استعدادًا لجولات من القتال والحرب، حد تعبيره.

إقرأ أيضاً  تراجع جديد للريال اليمني

وعلى مدى شهر ونصف قاد المبعوث الأممي مشاورات مع الحكومة والحوثيين حول فتح الطرق، وانتهت بإعلانه عن مقترح منقح، يقضي “بإعادة فتح الطرق تدريجيًا بما في ذلك آلية للتنفيذ وضمانات لسلامة المسافرين المدنيين”.

ومطلع يونيو/حزيران الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ موافقة الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، على تمديد هدنة إنسانية في البلاد، لمدة شهرين إضافيين، بعد انتهاء سابقة لها مماثلة بدأت في 2 أبريل/نيسان الماضي.

ومنذ 2015، يشهد اليمن حربًا بين الحوثيين والحكومة المدعومة بتحالف عسكري بقيادة السعودية.

وتسببت الحرب في مقتل أكثر من 150 ألف شخص وتشريد ملايين المدنيين، بحسب الأمم المتحدة، التي وصفت الصراع بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

مقالات مشابهة