fbpx

المشاهد نت

مستجدات الأوضاع في شبوة

قوات حكومية - أرشيفية

شبوة – فاروق محمد

سيطرت اليوم قوات دفاع شبوة والعمالقة وهي قوات تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم على كافة معسكرات ومواقع ومقرات القوات الحكومية والأمن في محافظة شبوة وتوقفت الاشتباكات المسلحة التي استمرت ثلاثة أيام في مدينة عتق مركز المحافظة.

وحسب مصادر محلية أكدت لـ”المشاهد” فإن المواجهات كانت عنيفة بين قوات دفاع شبوة وقوات العمالقة وبين القوات الخاصة واللواء سقط فيها حسب إحصائيات أولية من مصادر محلية مختلفة 40 شخصًا من الطرفين وبينهم مدنيون.

وأظهرت صور تناقلها ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي تحقق “المشاهد”من صحتها تظهر أفرادًا من قوات العمالقة في معسكر القوات الخاصة بمدينة عتق وأطقم عسكرية تابعه العمالقة تجوب شوارع المدينة.

وكان محافظ شبوة عوض الوزير قد أعلن أمس عن عملية عسكرية حسب بيان للسلطة المحلية من أجل فرض الأمن والاستقرار في المحافظة.

وبدأت المواجهات العسكرية بداية هذا الأسبوع بعد استحداث نقاط عسكرية جديدة لقوات دفاع شبوة وهي قوات استحدثت مؤخرًا وقامت بحملة لمنع حمل السلاح واعترضت موكب قائد القوات الخاصة في شبوة عبدربه لعكب تطورات فيما بعد إلى اشتباكات مسلحة.

إقرأ أيضاً  "شباب اليمن" إلى لاوس للمشاركة بتصفيات آسيا

وحاولت حينها وساطات محلية تهدئة التوتر ووقف التصعيد العسكري لكن المواجهات تجددت و توسعت في مختلف مناطق مدينة عتق بين قوات دفاع شبوة وقوات العمالقة من جهة والقوات الخاصة والنجدة وقوات من الجيش الحكومي من جهة ثانية تسببت بتعطيل الحياة في مدينة عتق وتدمير بعض الممتلكات الخاصة والعامة وحالة من الهلع والخوف بين سكان المدنية التي شهدت خلال السنتين الأخيرتين انتعاشًا اقتصاديًا وتنمويًا.

ورغم توقف المواجهات العسكرية إلا أن هناك مخاوف لدى السكان ممن تواصل معهم “المشاهد” من تجددها مرة أخرى وليس هناك مؤشرات على الواقع تؤكد عدم تجددها مرة أخرى.

مقالات مشابهة