رايتس ووتش تتهم التحالف والحوثيين بارتكاب جرائم حرب في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعات – خالد الحميري:

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش أن التحالف العربي بقيادة السعودية وجماعة الحوثي بارتكاب جرائم حرب في اليمن.

وأوضحت في تقريرها العالمي 2019 الذي حصل “المشاهد” على نسخة منه، أنها وثقت منذ مارس 2015م، 90 هجوما للتحالف في اليمن يبدو غير قانوني بعضها قد يرقى بعضها إلى جرائم حرب.

وأشارت المنظمة غير الحكومية التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، إلى مقتل 6,872 مدنيا وجرح 10,768 شخصا، حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أغلبهم بغارات جوية ، بحسب إحصائية المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

ولفتت الى أن التحالف نفذ عشرات الغارات الجوية العشوائية التي أسفرت عن مقتل آلاف المدنيين وضرب أهداف مدنية في انتهاك لقوانين الحرب، باستخدام 6 أنواع من الذخائر العنقودية المحظورة على نطاق واسع.

وبينت أن التحقيقات التي أجرتها قوات “التحالف العربي” بقيادة السعودية حول “جرائم حرب محتملة” شهدها اليمن تفتقر إلى المصداقية مشيرة الى عدم التزام فريق تقييم الحوادث التابع للتحالف بالمعايير الدولية المتعلقة بالشفافية والحياد والاستقلالي.

إقرأ أيضاً  تحديد موعد ومكان محاكمة قتلة "الأغبري" في صنعاء

وقال تقرير المنظمة إن دول التحالف سعت إلى تجنب المسؤولية القانونية الدولية من خلال رفض تقديم معلومات حول دور قواتها في الهجمات غير القانونية.

ورأى التقرير أن استمرار الضربات الجوية غير القانونية للتحالف وعدم إجراء تحقيقات كافية في الانتهاكات المزعومة يعرض موردي الأسلحة إلى التحالف، بمن فيهم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، لخطر التورط في هجمات غير قانونية في المستقبل.

من جانب آخر، قال التقرير أن جماعة الحوثي قصفت مرارا بقذائف المدفعية العشوائية المدن اليمنية مشيرة الى أن بعض هذه الهجمات قد ترقى إلى جرائم حرب.

وأشارت الى أن هجمات الحوثيين استهدفت الأحياء السكنية في اليمن وكان لها تأثير مدمر بشكل خاص على تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن.

ولفتت الى ارتكاب الحوثيين جريمة حرب أخرى تمثلت في احتجاز الرهائن مشيرة الى توثيقها 16 حالة احتجز فيها الحوثيون أشخاصا بصورة غير قانونية، وذلك من أجل ابتزاز الأموال من أقاربهم أو لمبادلتهم بأشخاص تحتجزهم الأطراف الاخرى.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة