fbpx

مسؤول محلي في أبين يكشف عن عدد المنشآت الصحية المتوقفة عن العمل

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مرفق صحي

أبين : صلاح بن غالب :

أكد مدير مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة أبين (جنوب اليمن) أن الوضع الصحي تأثر تأثرًا كبيرًا بفعل النزاع المسلح الدائر بالمحافظة منذ 13سنة.

أوضح مدير المكتب الدكتور جمال ناصر أمذيب لـ “المشاهد” أن معظم المنشآت الصحية مدمرة والمتوقفة عن تقديم الخدمات الصحية منذ 2008 في المديريات الشرقية كمديرية لودر التي شهدت فترات متتالية من الصراع المسلح بين مايسمى بأنصار الشريعة والقوات الحكومية.

و

وأشاد بجهود السلطة المحلية بالمحافظة وبعض المنظمات العاملة بالقطاع الصحي في إعادة تأهيل وترميم بعض المنشآت الصحية لكنه غير كافٍ. حد وصفه.

وأشار إلى أن محافظة أبين لازالت ساحة حرب مفتوحة وبالتالي لم يشهد القطاع الصحي أي تعافٍ بسبب ديمومة النزاع المسلح.

لافتًا إلى أن المحافظة تمتلك 9 مستشفيات حكومية و 13 مركزًا صحيًا و123وحدة صحية إلا أن 90% منها تعرض للإغلاق والتدمير والنهب والاقتحامات المتكررة.

إقرأ أيضاً  جولة جديدة للمبعوث الأمريكي في المنطقة

منوهاً بأن مكتب الصحة بالمحافظة يتابع حاليًا توزيع لقاح كورونا على 16 مركزاً للتطعيم ضد الجائحة حيث يوجد بالمحافظة مركزان للعزل، الأول في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة والثاني في مدينة لودر شرق المحافظة إلا أن انقطاع مرتبات الطاقم الطبي من قبل منظمة الصحة العالمية منذ مارس /آذار 2021 تسبب في انقطاع معظمهم عن الدوام لأنهم بدون وظائف حكومية.

وأطلق أمذيب نداء عبر “المشاهد” إلى وزارة الصحة اليمنية والحكومة والمنظمات الداعمة للعمل على انتشال الوضع الصحي مما يعانية من الركود وتحييد المنشآت الصحية من كافة الأطراف المتصارعة لتقديم خدمات صحية أفضل للمواطنين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة