fbpx

المشاهد نت

القوات الحكومية تعلن تقدمها باتجاه صنعاء وصعدة

قصف على ثكنة في منطقة نهم شرق صنعاء - المركز الاعلامي للجيش الوطني

المشاهد – متابعات :

القوات الحكومية تعلن تقدما جديدا باتجاه معاقل الرئيس السابق وحلفائه الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات شمالي البلاد.

وقالت مصادر حكومية ان وحدات عسكرية مسنودة بغطاء جوي من مقاتلات التحالف استعادت خلال الساعات الاخيرة ثلاثة مواقع هامة بينها قمة جبلية مطلة على مركز مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية.

وافادت تلك المصادر، ان القوات الحكومية باتت تتمركز حاليا في جبل القتب الاستراتيجي، حوالى 47كم شرقي مدينة صنعاء.

وزعم متحدث باسم القوات الحكومية، ان منطقة نقيل بن غيلان على الطريق الممتد الى العاصمة صنعاء اصبحت في مرمى نيران حلفاء الحكومة. وقال ان الساعات المقبلة ستشهد تطورا لافتا.

وفي حال تمكنت القوات الحكومية من تجاوز نقيل بن غيلان حوالى 30 كم شرقي صنعاء، فان هذا التقدم سيكون اهم اختراق عسكري يحققه حلفاء الحكومة في هذه الجبهة منذ استعادتها موقع فرضة نهم الاستراتيجي مطلع فبراير الماضي.

ويواجه حلفاء الحكومة صعوبات كبيرة في هذه المنطقة منذ اشهر، مع استماتة الحوثيين وحلفائهم في الحفاظ على مواقعهم والحيلولة دون تقدم القوات الحكومية باتجاه نقيل بن غيلان الذي قد يفتخ الطريق نحو تحصينات الحرس الجمهوري على ابواب العاصمة اليمنية صنعاء.

وتحدث ناطق  المقاومة المحلية  المولية للرئيس هادي عن مقتل 37 مسلحا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، بينما تحدث الحوثيون وحلفاؤهم عن مقتل 30 من القوات الحكومية وحلفائها القبليين.

وتلقت القوات الحكومية دعما جويا كثيفا من مقاتلات التحالف التي شنت نحو 40 غارة جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية نهم الاستراتيجية الواقعة عند مفترق طرق بين ثلاث محافظات.

وبالتزامن مع هذا التصعيد العسكري اللافت عند المدخل الشرقي للعاصمة صنعاء، شنت القوات الحكومة هجمات برية جديدة باتجاه المعقل الرئيس لجماعة الحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد انطلاقا من الاراضي السعودية.

وقال متحدث باسم القوات الحكومية هناك، ان حلفاء الحكومة باتوا يتمركزون على بعد نحو 70 كم من مركز محافظة صعدة، في اعقاب استعادة جبل “السنترال” الذي يطل على مركز قيادة اللواء 101 مشاه.

وكانت قوات حكومية، سيطرت منذ نحو ثلاثة اسابيع على منفذ علب البري الحدودي مع منطقة عسير السعودية، ضمن حملة عسكرية مدعومة من قوات التحالف، شملت ايضا منفذ البقع الحدودي مع منطقة نجران جنوبي السعودية.

ويفتح هذا التقدم الجديد، الطريق امام تحالف الحكومة لنقل المعركة الى معاقل الحوثيين الذين يشنون هجمات برية مستمرة عبر الحدود، في محاولة متبادلة لتحسين شروط التفاوض بموجب خارطة طريق اممية تأمل الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون في التوافق حولها قبل مغادرة الرئيس الاميركي باراك اوباما السلطة في يناير المقبل.

إقرأ أيضاً  استبدال الخيام بالشبكيات لمنع الحرائق في مخيمات النازحين بمأرب

وقتل واصيب العشرات بمعارك هي الاعنف تشارك فيها مقاتلات حربية بغارات مكثفة على طول الشريط الحدودي، حيث يستميت المقاتلون الحوثيون وقوات الرئيس السابق من اجل تحقيق اختراق وازن في العمق السعودي.

وفي محافظة تعز جنوبي غرب البلاد، تحدثت مصادر اعلامية موالية للحكومة عن اندلاع معارك عنيفة في محيط معسكر التشريفات شرقي مدينة تعز، حيث تكافح القوات الحكومية من اجل تحقيق اختراق ميداني باتجاه معاقل الحوثيين في هذه الجبهة.

وقالت تلك المصادر ان وحدات من القوات الحكومية تمكنت من تأمين عديد المواقع والمباني في هذه الجبهة، فيما استمرت معارك الكر والفر في جبهات القتال غربي، وشرقي مدينة تعز.

المصادر ذاتها افادت بمقتل 5 مسلحين حوثيين وعنصرين من القوات الحكومية بمعارك الساعات الاخيرة، اضافة الى مقتل مدني واصابة 9 آخرين بقصف من مواقع الحوثيين على أحياء ومناطق مأهولة بالسكان.

من جانبهم قال الحوثيون، ان 10 عناصر من القوات الحكومية قتلوا خلال محاولة تقدم في أطراف منطقة الجحملية شرقي مدينة تعز.

الى ذلك شن الطيران الحربي ضربات جوية واسعة على مواقع الحوثيين في محافظات ريف العاصمة، وصعدة وحجة وتعز والحديدة.

وضربت غارات جوية مستودعات اسلحة للحرس الجمهوري في منطقة ضبوة جنوبي شرق العاصمة، ضمن سلسلة غارات واسعة في انحاء متفرقة من البلاد، يقول تحالف الحوثيين انها تجاوزت 70 غارة جوية تركزت معظمها على مديرية نهم شرقي العاصمة اليمنية، حيث المعارك على اشدها بين القوات الحكومية والحوثيين منذ نحو اربعة ايام.

وقتل 6 اطفال وامرأة بغارة جوية استهدفت منزلا سكنيا في مديرية فرع العدين غربي مدينة اب وسط البلاد.

كما ضربت غارات عنيفة مواقع الحوثيين في مديريات باقم وسحار ومجز وكتاف في محافظة صعدة، ومديرية حرض قرب الشريط الحدودي مع السعودية.

واستهدفت مقاتلات التحالف معسكرا للحوثيين في مديرية قفلة عذر شمالي محافظة عمران، ومواقع لمقاتلي الجماعة في مديرية المصلوب بمحافظة الجوف المجاورة.

كما قصف الطيران مواقع للحوثيين في مديريتي المخا وذو باب في محافظة تعز، ومديرية الصليف شمالي محافظة الحديدة عند الساحل الغربي على البحر الأحمر.

عدنان الصنوي – مونت كارلو

مقالات مشابهة