fbpx

المشاهد نت

أمنيتي إيقاف الحرب وتوفير الأدوية لعمّي

المشاهد-صنعاء- غمدان الدقيمي :
اليمني أحمد صالح (35 عاما)، يدفع بكرسي متحرك عمّه (شقيق والده) المريض بسرطان الكبد أحمد علي عبدالحكيم، في باحة المركز الوطني الحكومي لعلاج الأورام وسط العاصمة اليمنية صنعاء، الذي يفتقر (مركز علاج الأورام) لأبسط الأدوية والمستلزمات جراء انعدام الموارد المالية نتيجة الحرب.
يقول أحمد صالح لموقع (ارفع صوتك): عمي مصاب بسرطان الكبد منذ حوالي عامين، تسبب المرض في انهياره تماما، لا يستطيع السير على قدميه ولا ممارسة حياته بشكل طبيعي. أصبح عاجزا عن الحركة.
نقلناه من مدينة إب (وسط اليمن) قبل أشهر للعلاج هنا في صنعاء، لكن دون جدوى. الأطباء هنا في مركز علاج الأورام في صنعاء يعطوه جرعات كيماوي فقط، وبقية الفحوصات والأدوية الأخرى نشتريها من الصيدليات الخاصة، رغم أن هذا المركز واجب عليه تقديمها مجانا للمرضى، لكنهم يتعذرون من شحة الإمكانيات وعدم توفر الأدوية.
تكاليف العلاج تصل في الشهر الواحد إلى أكثر من 200 ألف ريال (416.6 دولار أميركي)، معظمها يتكفل بدفعها فاعلو الخير بعد أن بعنا كل ممتلكات عمي من أراضي في الريف، وعدم قدرة أولاده الثلاثة على توفيرها، بحكم طبيعة أعمالهم في مقاهي وبالكاد يوفرون لقمة العيش لأسرهم. تعبنا كثيرا من هذا المرض.
أمنيتي الوحيدة والعاجلة إيقاف الحرب وتوفير الأدوية لعمي مجانا.
المصدر: ارفع صوتك

مقالات مشابهة