fbpx

شائعة اقتحام الحوثيين مركزًا صحيًا في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
عزلة وادي الماء-شرعب الرونة-تعز

تعز – هلال كامل

الادعاء

الحوثيون يقتحمون مرافق حكومية في شرعب الرونة بتعز ويطردون العاملين، وتحويلها إلى ثكنات عسكرية.

الناشر

الموقع بوست

صحافة اليمن

أخبار اليوم

يمن شباب

برس بي

الخبر المتداول

نشرت مواقع إعلامية، الأحد 7 نوفمبر الجاري، أخبارًا تفيد بأن مجاميع مسلحة تابعة لجماعة الحوثي اقتحمت مراكز صحية وتعليمية بعزلة وادي الماء بمديرية شرعب الرونة غربي تعز، وصادرت محتوياتها، وحولتها إلى ثكنات عسكرية ومراكز للتحشيد والتعبئة والتجنيد الإجباري وحرمان المنطقة من الخدمات الصحية والتعليمية”.

تحقق المشاهد

عمل “المشاهد” على التحقق مما أوردته المواقع الإخبارية بخصوص اقتحام ومصادرة مراكز صحية وتعليمية من قبل مسلحين يتبعون جماعة الحوثي في عزلة وادي الماء بمديرية شرعب الرونة غربي تعز.

لم تكن هناك من طريقة للتحقق من صحة ما هو متداول إلا عبر مصادر ميدانية من أبناء عزلة وادي الماء، وهو ما حرص عليه “المشاهد” بالوصول إلى أكثر من شخص، وجميعهم تطابقت روايتهم كالتالي: ما حدث هو استعادة للمعهد المهني في العزلة، وليس اقتحامه والسيطرة عليه، فالمعهد حوّله أحد أبناء المنطقة مركزًا صحيًّا تجاريًّا، وبمبالغ كبيرة يقوم بتطبيب الناس هناك، على عكس ما تم تداوله، فالمعهد توقّف عن العمل عام 2014، ومنذ ذلك الحين حوّله أحد الأطباء إلى مركزٍ صحي، وبأسعار تتجاوز أسعار المراكز الصحية الأهلية والحكومية، وبسبب كثرة شكاوى الناس من ذلك تدخلت قوات تتبع الحوثيين في المنطقة، وأخرجت الطبيب، واستعادت المعهد دون إجراء أية ممارسات عسكرية فيه”.

إقرأ أيضاً  مدينة التربة… ملجأ للهاربين من الحرب

وبذلك تنفي هذه الرواية ما تم تداوله، وسياق ومحتوى النشر يُعد مضللًا؛ إذ ما حدث هو استعادة لمبنى المعهد الفني، وليس السيطرة عليه وتحويله إلى ثكنة للتحشيد العسكري كما أُشيع.

ويرى حمدي رسام، صحفي ومدرب في مجال التحقق والكشف عن الشائعات، أن مثل هذه الأخبار تهدف للتضليل، ولا يحتاج ناشروها إلى السبق في نشرها بقدر العودة إلى مصادر ميدانية تؤكد أو تنفي ما ورد بحسب السياق، وهذا ما نفتقده اليوم في ظل الفضاء المفتوح، حسب قوله.

وتقع عزلة وادي الماء في مديرية شرعب الرونة غربي مدينة تعز، حيث تسيطر عليها جماعة الحوثي منذ دخولها محافظة تعز عام 2015، ويبلغ عدد سكان المديرية 146 ألف نسمة، بحسب إحصائية حكومية عام 2004، فيما تقدر مساحتها 417كم2، ولم تشهد هذه المديرية أية مواجهات مسلحة منذ بدء الصراع في اليمن قبل 7 سنوات.

المصادر

مصادر ميدانية من أبناء عزلة وادي الماء بمديرية شرعب الرونة – مدرب في مجال التحقق وكشف الشائعات

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة